لمحة عن أبناء المكان

نشأ مشروع “أبناء المكان – محادثة عالمكشوف” بمبادرة من جبعات حبيبة وصندوق فريدريش إيبرت في إسرائيل عام 2019، بغية الوصول إلى أوساط موجودة في مركز المجتمع اليهودي في إسرائيل والذين لم يكرسوا الوقت للتفكير بتأثير قانون القومية وتداعياته على المواطنات والمواطنين العرب وعلى المجتمع الإسرائيلي عمومًا.

عرضنا محادثات مصوّرة أُجريت وجهًا لوجه مع مواطنين ومواطنات عرب من مجالات مهنية مختلفة ومنخرطين في المجتمع الإسرائيلي. كان من المهم بالنسبة لنا إشراك الجمهور في إسرائيل بمشاعر الأشخاص الذين أُجريت معهم اللقاءات؛ إزاء القانون. لم نعرض أي حلول فعلية، بل حاولنا اثارة اهتمام وخطاب حول الموضوع، على أمل الدفع نحو فهم إشكاليات القانون وتأثيره على المواطنين في الدولة.

في إطار حملة شاملة تمت عبر وسائل التوصل الاجتماعي نشأ حوار حيوي وهادف مع الكثير من الناس ممن انكشفوا على الحملة، حيث لم يشارك مواطنون ومواطنات يهود فقط في هذا الحوار وإنما الكثير من المواطنات والمواطنين العرب أيضا. أدركنا أن هناك حاجة ماسة وزخماً كبير بالحوار المفتوح – وجهاً لوجه – حول المواضيع التي تشغل بال المواطنين والمواطنات العرب في اسرائيل وحول طرق التحاور بين اليهود والعرب، التعارف، بناء ثقة متبادلة وتحويل دولة إسرائيل، التي فيها نحن جميعًا، يهودًا وعربًا، أبناء المكان، إلى مكان أفضل ومفيد لنا جميعًا. لهذا قررنا أن نتابع بالمشروع وتحويله إلى أداة لكشف المزيد من المواضيع ذات الصلة والمتعلقة بالعلاقات بين العرب واليهود في إسرائيل، من أجل سبر غور تلك المواضيع وبناء الأسس المطلوبة لإنشاء مجتمع مُشترك في إسرائيل.

استبيان خاص على شرف مؤتمر جڨعات حڨيڨا 2023 للمجتمع المشترك: نكتب الفصل الثاني

على شرف انعقاد مؤتمر جڨعات حڨيڨا 2023 من أجل مجتمع مشترك تم إجراء مسح مشترك لجڨعات حڨيڨا ومؤسسة فريدريخ إيبرت تحت إشراف الدكتور نهاد علي من معهد شموئيل نئمان لدراسات السياسة الوطنية في التخنيون ومحاضر في الكلية الأكاديمية في الجليل الغربي للأشخاص الذين تمت مقابلتهم من المجتمعات اليهودية والعربية – وذلك من أجل الحصول على صورة محدثة للوضع فيما يتعلق بمواقف المجتمعين اتجاه ببعضهما البعض وتحديد الاتجاهات التي قد تشير إلى تطور مجتمع مشترك في إسرائيل.