Reactions – Nation-State Law


“Peace between the nations begins with us, simple people on the street, at home, in school and in the workplaces.”

“السلام بين الشعوب يبدأ بيننا، بين الناس العاديين، في الشارع، في المدرسة وفي أماكن العمل.”

“دافيد نِفارو، ممرض في مستشفى من بيتاح تكفا ، من حملة “أبناء المكان “

 

David Navaro, a nurse in a Petach Tikva hospital.


 

“A progressive democracy cannot afford to discriminate between its citizens. We must all work together to terminate the Nation-State Law and give equal opportunities to the Arabs, with whom we are partners who love the same homeland.”

“لا يمكن للديمقراطية أن تسمح لنفسها بالتمييز بين مواطنيها. يجب علينا أن نعمل معًا لإلغاء قانون القوميّة، ولتوفير الفرص المتساوية للجمهور العربي، إننا شركاء ونحب الوطن نفسه.”

Shosh Arar, Kibbutz Merchavia, a former member of Netanya’s city council.


“It’s possible to co-exist in peace, without defining citizens as class B or class C, or refer to another indigenous language as secondary and marginal. All citizens, regardless of race or faith must be allowed to realize their potential in every walk of life.”

“من الممكن أن نحيا في أجواء من التعايش، دون تصنيف مواطنين آخرين وكأنهم في منزلة منخفضة، وأن اللغة الأخرى للسكان الأصليين هي لغة ثانوية وهامشية، ينبغي تمكين جميع مواطني الدولة، بغض النظر عن العرق أو الدين، لتحقيق قدراتهم في جميع مناحي الحياة.”

Mahmid Fahami, educator and organizational adviser from Um al Fahem.


”The essence of Zionism is linking between the national and liberal in democracy. The Nation-State Law emphasizes nationality, while failing to ensure minorities their equal rights and protection against the majority’s belligerence.”

“جوهر الصهيونية هو الربط بين المبدأ القومي والمبدأ الليبرالي في الديمقراطية. قانون القومية يؤكد على الجانب القومي ولكنه لا يضمن المساواة في الحقوق وحماية الأقليات في مواجهة تعسّف الأغلبية.”

Professor Karine Nahon, researcher and lecturer at Reichman University (IDC Herzliya).